فيه فترة العشرينات أغلبنا الشباب بيبدأوا يحسوا بالتوهان و اللى هو أحنا فين و جايين ليه .. اللي مش لاقي شغل بيدور على شغل و اللى معاه شغل مش عاجبه و مش راضي بيه  .. وده طبيعي لان المجتمع متعودش يربي الناس من صغرهم على التخيير و اختيار طرقهم .. و بقينا نطلع من مدرسة ابتدائي على مدرسة اعدادي على الثانوي على الجامعة و حتى الجامعة بقت اختيارات ثابته بسبب ميول النخبة لكليات اصطلح عليها القمة فبقى اختيار الجامعة مش اختيار حياة بل اختبار شجاعة و مين حيصد للأخر في الثانوية و استخسار مجموع فالطبيعي أن الواحد بعد ما يتخرج ويتحط في موقف اختيارات الدنيا بيبقى تايه و مش عارف ايه ده .. لأنه متعودش يكون على مستوى النضج للاختيارات اللي زي ده …  الناس تبدأ تحس بالقلق و الأسئلة الوجودية و احنا جايين ليه و الوضع اللى احنا فيه ده مرضي ولا لأ ..  خصوصا بعد فترة كبيرة من الدراسة في الجامعة و الأمل بمستقبل معين و الواقع اللى بيكون مغاير و بيبدأ الواحد ينضج ذهنيا ويكون أكثر واقعيا و يكتشف أن الحياة اللى كان بيتمناها لنفسه مش واقعية فمش حتتحقق..  يبدأ يقارن بين مشاهير زي لعيب الكورة اللى تعليمه متوسط و يقول ده عايش و مبسوط أهو و متعلمش و أنا اللي كملت أهو بجري على مكان و ان لحقت على ملاليم .. و من بعدها يبدأ النوم يبقى صعب و التفكير الكتير .. النوم المضطرب وقلة الشغل و مفيش توظيف واكتئاب أو وظايف غير مرضية وهكذا .. أسئلة وجودية عن المفروض نعمل ايه .. هو المفروض ننبسط ازاي أو نعيش حياتنا ازاي .. اللى فات ده بيندرج تحت مسمى أزمة ربع العمر أو الـ quarter life crisis.

و لأن ” وما نيل المطالب بالتمني و لكن تؤخذ الدنيا غلابا” فموضوع الكتابة هنا مش حيكون عن اجابة أي من الأسئلة اللي فوق أو وصفة ما تفك حيرتك ، بل حيكون عن ازاي تخرج نفسك من الحالة النفسية السيئة لو دخلت في المتاهة ده لأن حالتك النفسية حتبقى مش حتبقى تمام وده حيأثر على قدرتك على تدارك الوضع و التحرك لحل ما سواء بالتخطيط أو غيره . المفروض في نهاية ما تقرا الكلام ده تكون متيقن أنك لازم تاخد أكشن أو مبادرة عشان تخرج نفسك من الحالة ده فيكون فيه أمل انك تعدل من الواقع اللى انت فيه و تنفذ الحاجة اللى بتحلم بيها أو نفسك تكون عليها ومتتوقعش أن الدنيا تتغير من حوليك فجأة فتنبسط .

حنحتاج ندخل شوية في الـ social cognitive psychology و ده فرع في علم النفس بيدرس تأثير الحالة النفسية عامة و المؤثرات المختلفة عن وظايف الجسم و التأثير الفيسيولوجي .. الجهاز العصبي فيه حاجة اسمها reward system .. السيستم ده بيتكون من عدة تركيبات عصبية أخرى

  • Incentive Salience : وهو الجزء المسئول عن الإحساس بالرغبة أو الشهية و ما شابه يعين.
  • Pleasure Center : وهو الجزء المسئول عن إفراز الهرمونات اللى بتحسسك بالإنبساط و بتعدلك مزاجك و تخليك مبتهج Mood Stabilizer .. و حنكلم على الجزء ده بإستفاضة تحت.

نيجي بقا للـ pleasure Center .. الجزء ده مهمته انه ينتج أربع هرمونات هامة جدا .. وهي الـدوباميين Dopamine و السيروتونين seretonin و الأوكسيتوسين Oxytocin و الإيندورفين Endorphin .. الهرمونات الأربعة مهمتها انها تظبط مزاجك .. المهمة ده بيحقهها الأربع هرمونات دول مع بعض و ملهمش نسبة معينة أو تناسب منهم .. يعني العبرة بنسبة معينة للأربع هرمونات مجموعة مع بعض في دمك و إنخفاض نسبة المجموع ده في الدم بيسبب الإحساس بقلة النشاط و مافيش نفسية تعمل اي حاجة أو طاقة تشتغل في اي تاسك ما يعني.

  • الدوباميين : بيتولد لما تنجز مهما معينة أو تنجح في حاجة بتعملها.
  • السيروتونين : بيتولد و أنت بتتفاعل مع شخص بتحبه عاطفيا فقط مش جنسيا يعني لو بتحب حد و بتتكلم معاه.
  • الاندورفين : بيتولد نتيجة الإحساس بالألم الجسدي (حد ضربك يعني) عشان يعادل تأثير الضرب و يخفف الألم وبيتولد بعد تمارين الأيروبيكس و الباركور وبيتولد كمان نتيجة تعاطي أي نوع من العقاقير المخدرة.
  • الأوكسيتوسين : بيتولد أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.

طيب .. بالنسبة للاوكسيتوسين أو السيروتنين فدول مش بإيدنا نزودهم .. فالتركيز كله ممكن يكون على الدوباميين و الاندورفين.

الدوباميين Dopamine :

المتخصصين بيطلقوا عليه “عقار الحماس motivation molecule” وهو الهرمون المسئول على انه يحسسك بالحماس و بيلعب دور حيوي في وظائف المخ بما فيهم الحالة النفسية و النوم و القدرة على التعلم و انضباط النفس و السلوك. واللي في الأغلب حتكون حالتك النفسية بتسوء بسبب أنهيار مستوى الدوباميين في جسمك ..  الأبحاث الطبية موصلتش حتى وقتنا هذا لصورة كاملة عن تأثير الدوباميين على الجهاز العصبي لكن المجتمع العلمي متأكد من علاقته الوطيدة بالـreward system والحالة المزاجية للإنسان.

دكتور ستيفن فليمنج أستاذ الـ neuroscience في معهد دراسات الأعصاب في لندنUCL Institute of Neurology بيقول أن الpleasure center بتفرز الدوباميين لما حاجة مبهجة و غير متوقعة بتحصل للإنسان،أو بعد ما تنجز حاجة معينة أو أن احتياجاتك بتلبيها يعني و أن مش ناقصك حاجة ، الهرمون ده بيخلينا نحس بالحماس و نشتغل بطاقة عالية عشان نتكافئ. فيه واحد اسمه جون سالمون  وهو بروفيسور علم نفس كان عمل دراسات كتير على فران و لقى أن الفران اللى عندها مستوى الدوباميين منخفض معندهاش حماس أنها توصل للأكل اللي بيتحطلها في مكان أعلى من مستواها .. في حين أن الفران اللى عندها مستوى الدوباميين عالي كانت بتفضل تحاول بشكل مكثف.

طب نعرف منين أن عندنا انخفاض حاد في الدوباميين؟ حتحس أن الأعراض ده عندك .. الإحساس بالإحباط والتعب و التشائم و الهمدان و قلة القدرة على التركيز ،  والأرق ، وعدم القدرة على الإحساس بالسعادة مهما اتحطيت في اي ظرف لازم تفرح فيه ، وتقلبات مزاجية حادة ، النسيان الكتير و السهو ، و صعوبة التواصل مع الأخرين ، الرغبة الشديدة في السكريات و الكافيين  ، و في حالة التطور الشديد للإكتئاب بيحصل انخفاض حاد في السروتونين كمان وبتكون أكثر عُرضى لتعاطي المخدرات عشان الاندروفين حيعلي نسبة الهرمونات مجتمعة و مزاجك يتحسن .. عشان كده تعاطي المخدرات فبيحسس المتعاطي بالإنبساط اللحظي و ده اللى بيخليه يروح لها بعد كده قبل الإدمان.

فيه هيئة “The Society for Neuroscience” كانت ناشرة أبحاث تتعلق بكيفية زيادة الدوباميين و ايه الانشطة المرتبطة بده .. و من ضمن الحاجات اللي أوصت بيها

  1.  إكتشاف حاجات جديدة و تجارب حاجات معملتهاش قبل كده ..
  2. تقسيم المهمات الكبيرة في حياتك لمهمات صغيرة لأن الدوباميين بيتفرز بغزارة بعد تنفيذ مهمة أو إنجاز شئ فمتحطش هدف كبير بل قسمه على أهداف أصغر.
  3. النوم بمعدلات متصلة و كافية (6-8 ساعات) و في مواعيد منتظمة و تلافي النوم في نص اليوم.
  4. تسمع موسيقى بتحبها.
  5. الإعتماد على الأكل اللي بيزود التروسين اللى الreward system بيحوله لدوبامين و التروسين متوفر بقوة في الألياف.
  6. الحد من “Lipopolysaccharides” و من غير ما تفكر تقراها .. ده مركب كيميائي بيتكون في الدم و بيجي من الزيادة في السكريات و النوم المضطرب اللى مش صحي و المتقطع.
  7. الرياضة و التدرب المستمر في الرياضات الحركية زي الكورة أو الجري أو الفيتنس زي الباركور و غيره .. عشان ده بيرفع مستوى الاندروفين بشكل مؤقت فحيرفع من معنوياتك شويتين تعرف تكمل.
  8. وأنت بتقسم أهدافك .. زي النقطة (2) حاول تعمل شيت على اكسيل مثلا أو على ورقة و قلم تعلم فيه كل ما تخلص عشان ده حيحمسك أكتر.
  9. العقاقير الطبية و غير مُوصى بها على الإطلاق عشان ليها اعراض جانبية.

المصادر

Advertisements